تجارب ناجحة لتعلم اللغة الإنجليزية بشكل ذاتي

تجارب ناجحة لتعلم اللغة الإنجليزية بشكل ذاتي


تجارب ناجحة لتعلم اللغة الإنجليزية بشكل ذاتي

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، لا شك أن كل الراغبين في تعلم اللغة الانجليزية، يتطلعون إلى التعرف على تجارب الأشخاص الذين سبق لهم أن تعلموا اللغة الانجليزية بشكل ذاتي، وذلك من أجل الإستفادة منها، وكذلك لكي تحفزهم على المضي قدما في طريقهم نحو إتقان هذه اللغة بشكل إحترافي. واليوم إن شاء الله سنقدم لكم تجربتين ناجحتين في تعلم اللغة الانجليزية بشكل ذاتي، ودون الحاجة إلى حضور دورات تعليمية.

التجربة الأولى لتعلم اللغة الإنجليزية

تقول صاحبة هذه التجربة الناجحة في تعلم اللغة الانجليزية أنها كانت قد إنتهت لتوها من مرحلة الثانوية، ورغم ذلك كانت لا تزال غير متمكنة من اللغة الإنجليزية، فقد كانت تعرف فقط  بعض الكلمات البسيطة جدا في هذه اللغة، ولكنها حسب ما تروي استطاعت أن تتعلم اللغة الإنجليزية في ظرف عام فقط ودون الحاجة إلى دورات تعليمية أو أستاذ خاص بتعليم هذه اللغة، إذ تقول أن ما ساعدها على التعلم في هذه المدة القصيرة، هو أنها قد تعرفت على إحدى المغتربات في أمريكا، حيث قدمت لها هذه الأخيرة عدة نصائح وخطوات لكي تستطيع تعلم اللغة الانجليزية بشكل صحيح.

وفي ما يلي سنعرض لكم هذه الخطوات التي تعلمت بها الإنجليزية بالترتيب:

  1. كخطوة أولى للتعلم نصحتها صديقتها، بأن تتغلب على الخجل والحرج، لأن ذلك يعتبر عائقا لا بد من التغلب عليه إذا ما أرادت أن تتعلم اللغة الإنجليزية وتتمكن منها، حيث يجب ألا نخجل من التحدث باللغة الإنجليزية أمام الأخرين، رغم أننا نرتكب الكثير من الأخطاء، فكما يقولون من الخطأ يتعلم الإنسان.
  2. و كخطوة ثانية نصحتها بأن لا تستسلم للإحباط وألا تدع سخرية واستهزاء الأخرين تنال منها، بل عليها أن تثق في نفسها وألا تستسلم للكلام الذي يقال عنها، إضافة إلى هذا يجب أن تتجنب حفظ الكلمات دون فهم معناها، وفهم المعنى والمراد الصحيح من الكلمات، وذلك لكي يسهل عليها إستعمالها بشكل سليم وبطريقة صحيحة.
  3. أما الخطوة الثالثة فتتعلق بترسيخ الكلمات الجديدة التي نريد تعلمها في ذاكرتنا، حيث قالت لها بأنها يجب أن تربط هذه الكلمات بموقف معين حتى تترسخ في ذاكرتها ويسهل عليها إستخدامها حين ترغب في ذلك، إذا يجب أن نربط الكلمة التي نريد تعلمها بشيء معين في مخيلتنا فهذا يساعدنا على حفظها.
  4. أما في الخطوة الرابعة، فنصحتها بأن تتجنب الترجمة الحرفية للكلمات والجمل، فهذا الأمر يفقدها معناها وبالتالي يعرقل عملية التعلم، ويخلق نوعا من التشويش على المتعلم، فكما تعلمون ثقافات الشعوب تختلف من دولة إلى أخرى، وكذلك هو الأمر بالنسبة للغة فهي تختلف في معانيها أيضا من دولة إلى أخرى، لذلك لا يجب أن نعتمد على الترجمة الحرفية للكلمات والجمل.
  5. وفي الخطوة الخامسة نصحتها بأن تكثر من مشاهدات الأفلام والمسلسلات والبرامج التي تعرض باللغة الإنجليزية، لأنها تعتبر عنصرا مهم في تعلم اللغة الانجليزية، مع عدم التركيز على الترجمة التي تعرض على الشاشة لأنها في كثيرا من الأحيان تفيد المعنى المطلوب.
  6. ونصحتها أيضا بأن تقرأ القصص الإنجليزية، وذلك طبعا عبر التدرج في ذلك، حيث يمكننا مثلا البدأ بقصص الأطفال ونتدرج في ذلك كلما أصبح مستوانا أفضل.

التجربة الثانية لتعلم اللغة الإنجليزية ذاتيا

يذكر صاحب التجربة الثانية أنه بعد تخرجه من الجامعة، وأنه رغم سنوات دراسته الطويلة، لم يكن يستطيع إجراء أي حوار باللغة الإنجليزية مهما كان قصيرا وسهلا، حتى قرر بأن يتعلم اللغة الإنجليزية بمفرده،  ونجح في ذلك بل و أصبح بارعا في التكلم بها، وقد بدأ بخطوات معينة، سوف نذكرها لكم بالترتيب.

  1. يروي صاحب التجربة الثانية، بأنه بدأ رحلته في تعلم اللغة الانجليزية عبر البحث في الانترنت، وزيارة المواقع التي تقدم دورات في تعلم اللغة الانجليزية.
  2. فحسب ما يروي كانت بعض هذه المواقع تتيح التعارف بين أعضاء الموقع من العرب والأجانب، بل وتجعله شرطا لكي تتيح لك إستكمال الدورة، وهذا الأمر يسهل عملية التعلم، حيث يتيح لك التحدث مع أشخاص لهم نفس الهدف، ألا وهو تعلم اللغة الانجليزية.

  1. ويقول أنه بعد ذلك حاول في كل موقف اجتماعي يتعرض له أن يفهم كيفية إنشاء محادثة، فمثلا إذا ذهب لشراء بعض الأغراض المنزلية، ما الذي يمكنه أن يقول للبائع، و ما اسم المنتجات التي يحتاج إليها، و هكذا عند كل مناسبة.
  2. وحسب ما يقول بأنه في البداية وجد صعوبة كبيرة  فيما كان  يفعله، ولكنه مع مرور الوقت، وبفضل العزيمة والإصرار والإستمرار في التعلم إستطاع أن يتغلب على هذه الصعوبات، لذلك يجب علينا ألا نستسلم حين تواجهنا بعض الصعوبات والعوائق، بل علينا أن نحاول إيجاد حلول لها.
  3. وبعد كل هذه الخطوات، يقول صاحب التجربة بأنه، حاول الوصول إلى غرف المحادثات مع الأجانب عبر الانترنت، لكي يطور لغته، ففي البداية كان فقط يتابع المحادثات، وبعد ذلك أصبح هو أيضا يشارك في هذه المحادثات.
ويقول صاحب التجربة الثانية، بأنه الأن وبفضل كل المجهودات التي بذلها، يشتغل في شركة أجنبية ويتحدث اللغة الإنجليزية بطلاقة ويسر.

بعض فوائد اللغة الإنجليزية المهمة

أما في نهاية مقالنا هذا فسنترك لكم بعض الفوائد التي يمكن أن تعود عليكم إذا ما تمكنتم من إتقان اللغة الإنجليزية، وذلك من أجل تشجيعكم على بذل المزيد من المجهودات لمن يريدون تعلم هذه اللغة.

  1. يتيح لكم تعلم اللغة الانجليزية الحصول على عمل جيد أو العمل عبر الإنترنت.
  2. يمكنكم تعلم اللغة الانجليزية من الإنفتاح على ثقافات شعوب أخرى، والتعرف على عاداتها.
  3. يقوي الذاكرة يفتح عقلكم على مصرعيه، فعندما تتعلم لغة جديدة، تصبح وكأن لك عقلين تفكر بهما 
  4. تعلم لغات أجنبية يتيح لك تنمية المهارات الإبداعية الخاصة بك و تقويتها، و هو ما لا يمكنك فعله إذا ما اعتمدت على لغة وثقافة واحدة .
  5. يزيد من ثقتك في نفسك و في ثقافتك و قدراتك.

هنا نكون وصلنا لنهاية الموضوع، نتمنى أن يعجبكم وأن تكونوا قد استفدتم منه في تعلم اللغة الإنجليزية، كما ندعوكم لزيارة موقعنا الذي يحتوي على العديد من الدروس والمواضيع المهمة لتعلم اللغة الإنجليزية من الصفر وإلى الإحتراف أن شاء الله تعالى.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    مهم لمن يريد: مجموعات واتساب لتعلم الإنجليزية والفرنسية
    رابط التفاصيل من هنا
    هاملكل من يتسوق من موقع AliExpress، ستجد أفضل المنتوجات في
    قناتنا على Telegram اضغط هنا
    هل تريد تعلم الإنجليزية، انضم لأزيد من 52000 على قناتنا على TeleGram. انضم من هنا
    هل تريد تعلم الفرنسية، انضم لأزيد من 24000 على قناتنا على TeleGram. انضم من هنا

    `



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -